تقييم المستخدم:  / 28
سيئجيد 


قال الله تعالى

وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداعى إذا دعان فليستجيبوا لى


وقال تعالى

أدعوا ربكم تضرعاً وخفية إنه لا يحب المعتدين


وقال جل جلاله

قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أياما تدعوا فله الأسماء الحسنى


وقال تعالى

وقال ربكم ادعونى أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين


 وقال صلى الله عليه وآله وسلم

إن العبد لا يخطئه من الدعاء إحدى ثلاث: إما ذنب يغفر له، وإما خير يعجل له، وإما خير يدخر له


وروى النعمان بن بشير

عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال

إن الدعاء هو العبادة، ثم قرأ (أدعونى أستجب لكم)


وقال صلى الله عليه وآله وسلم

الدعاء مخ العبادة


وروى أبو هريرة

أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال

ليس شئ أكرم على الله عز وجل من الدعاء


وقال أبو ذر رضى الله عنه

يكفى من الدعاء مع البر ما يكفى الطعام من الملح